Dua’a that I wrote

بسم الله الرحمن الرحيم

By the Name of Allah, Who acts upon His Mercy, and Who is Most Merciful

 

I have a thing in my heart that tells me it is good to be creative in Dua’a, in composing a new way to say your prayer when asking Allah. It’s, I believe, a good way to seek Allah’s mercy for it shows how much care and effort a person puts in his dua’a to seek what Allah has and gives. I want to mentions, before I write the Dua’a, a conversation that happened between the Prophet Muhammad, may Allah raise him, praise him, and grant him peace,  and one of those around him– a young man from the people of Mua’ath (Ma’az as Pakistani Muslims usually say) ibn Jabal, may Allah be please with him. The Prophet, peace be upon him, asked the man, “what do you say in your prayer (Dua’a)?” The man answered, “I say the Shahadah [(the testimony of Allah’s godhood and the prophethood of Muhammad peace be upon him)]. Then, I say, ‘O’ Allah, I ask you Al-Jannah and seek your protection form An-Naar (Hell fire).’ I am not good in singing like you or Mua’ath.” The Prophet, peace be upon him, replied “around that we sing.” Meaning that, the end matter of Dua’a is actually to ask Allah Al-Jannah and seek his protection from An-Naar.

Here is that Dua’a:

 

الحمد لله العزيز الحيكم. الحمدلله الحيّ القيوم. الحمد لله الأوّل والآخر. الحمد لله الباطن والظاهر. الحمد لله فاطر السماوات والأرض. إلهنا وخالقنا ورازقنا، يامن بيده ملكوت كل شيء، يامن على كلّ شيء قدير، ياواسع ياحليم، ياواحد أحد، يا عزيز يا حكيم،نسألك رحمتك وعفوك ومغفرتك وواسع فضلك وكلّ خير عندك. ربّنا إنا لما أنزلت إلينا من خير فقير. إن تفتح رحمتك علينا لا يمسكها أحد، ربنا فافتح علينا رحماتك وطيبات عطيّاتك. ربنا كلنا إليك ولا تكلنا إلى أنفسنا، ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين وأجعلنا للمتقين إماما. اللهم إهدنا وإهد بنا فأنت الهاد. ولا تجعل من الضالين، فإنك من تضلل يشقى ويذل.

اللهم عظنا بالقرآن ولا تجعلنا من الجاهلين. اللهم أحينا بالقرآن ولا تجعلنا من الميتين قلوبهم. اللهم طيّبنا بالقرآن، وارفعنا بالقرآن، وزكنا بالقرآن، وذكرنا بالقرآن، وارحمن بالقرآن، وعلمنا بالقرآن، واحفظنا بالقرآن، وعافنا ومرضانا ومرضى المسلمين بالقرآن.

اللهم اكتبنا فيمن أحببتهم وأحبوك، ورضيت عنهم ورضو عنك، وخشوك واتقوك ورهبوا عظمتك. الله إليك نبّث همومنا وغمومنا وأثقالنا، فضعها عنّا وأبدلها بالحسنات والطيبات والرزق الحسن. اللهم تكاثرت الأماني في صدورنا، ولا ندري أي الأمر لنا خير. اللهم انسخ مال ألقى الشيطان في صدورنا، وحقق لنا خير الذي نتمنى.

الله أصلح أحوالنا وأحوال المسلمين وأئمتهم، وولات أمورهم. تعدد الأوطان يا ربنا وقلوبنا على الحق منعقدة، نرجوك يا رحمن، نرجوك يا رحيم، أن تؤلّف بين قلوب المسلمين أن توحد كلمتنا على ألّا إله سواك، أن تنصرنا، أن تبلّغنا جنّتك، أن تسعى بنا إلى الخير، وتكتبنا من المجاهدين في سبيلك على الوجه الذي ترضاه. الله فك أسرى المأسورين من المسلمين والمسلمات، وعافي مرضاهم، واستر عاريهم، واطعم جائعم، واغن فقيرهم، وارحم ميتهم، وواس محزونهم،وطمئن من صابه الروع منهم.

الله العن الصهاينة، المغتصبين من بني إسرائيل. اللهم اضربهم بنا وبالمسلمين، ودمر بيوتهم، واهدم أمالهم. واشعل الضغينة والحروب بينهم وبين حلفائهم. اللهم إنا علمنا أن الكتاب كتب، وأن الأقلام رفعت، والصحف جفت، والقدر قدرك، ولكنّا سمعنا أنّه لايردّ القدر إلا الدعاء. فإياك نسأل، أن تجعلنا في المجاهدين الصالحين. اللهم من لم يحج فيسر له حجه، ولم يعتم فيسر له العمرة. اللهم منّا من يبلغ رمضان،فمات قبله. اللهم ارحمهم ووسع قبورهم واغفر لهم وضاعف أجورهم. ومنّا من أدرك بعضه ثم إلى اليقين صاروا، اللهم فضاعف لهم أجر ما أدركوا وكفر عنهم ما حملوا من ذنوب. ومنّا من لايزال حيّا، فاغفر لنا يارب ما قدمنا وما أخرنا، وضاعف لنا أجورنا واجزنا خير ما نعمل.

اللهم نسألك جهاد يرضيك، وسعيًا إليك يوصلنا، وقولا يرفع صالح أعمالنا إليك. اللهم ويسر أمرنا، واكفنا ما أهمنا. وصلّ ربنا على من بعثت لينذرنا، فبلغ الرسالة ونحن نشهد. اللهم صلّ على محمد وآل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنّك حميد مجيد، وبارك على محمد وآل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنّك حميد مجيد.

سبحانك يا الله، سبحانك يا الله. قرأنا كتابك فعجبنا، ورأينا أياتك فانبهرنا. فلك قمنا وسجدنا. ربنا إنّا بشر نذكر وننسى، ونسهوا وننبته، وقلوبنا على حبّك منعقدة. اللهم فقنا الحرام، وقنا السيئات، وقنا الوساوس، وقنا الفتن. اللهم لا تفتنّا فنكون من الضالين، ولا تضلنا فنكون من الخاسرين. لا إله إلا أن سبحانك إنّا كنا من الظالمين، فإلّم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.

اللهم إنا سمعنا قولك في كتابك “وإذا سألك عبادي عنّي فإني قريب أجيب دعوة الداعِ إذا دعان، فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون”
أي ربنا سمعنا واستجبنا واطعنا فدعونا. فأستجب دعائنا وأرشدنا. وآتنا الإيمان والتقوى. أربنا هذا الدعاء. وأنت المجيب القدير المعين. فاستجب لنا دعاءنا برحمتك.

فلله الحمد رب السماوات ورب الأرض رب العالمين. وله الكبرياء في السماواوت والأرض وهو العزيز الحكيم

 

If you can recite this or parts of it (which is the most likely), please do. And make Dua’a for me.

 

AlhamduliEllah — All thanks and praise are due to Allah.

-Mutaz

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s